تخطى إلى المحتوى

الطلاق للضرر في الامارات

الطلاق للضرر في الامارات

بينما يحق للزوج طلاق زوجته بإرادته، ويحق للزوجة رفع دعوى خلع لإنهاء الزواج، أو الطلاق بالتراضي في الإمارات. يجوز الطلاق بحكم القاضي.

ويتم ذلك لأسباب عدة أحدها الطلاق للضرر في الامارات، وهو فسخ عقد الزواج بأمر من القاضي. ويعد طلاقاً صحيحاً شرعاً وقانوناً.

إن كنت بحاجة لاستشارة قانونية حول الطلاق من محامي خبير في الإمارات. اضغط هنا للتواصل مع مكتب عزة الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

الطلاق للضرر في الامارات.

تضمن قانون الأحوال الشخصية ثلاثة أشكال لفرق الزواج وأحكامها وإجراءاتها، يتمثلون في الطلاق والخلع والتفريق بحكم القاضي.

ومن ثم؛ يتم التفريق بحكم القاضي لأسباب عدة منها: التفريق للعلل، والتفريق لعدم أداء المهر، والتفريق لضرر، ولعدم الاتفاق. وللفقد والغيبة، والحبس، والايلاء والظهار، من خلال التقدم بلائحة دعوى طلاق للضرر.

فأما الطلاق للضرر في الإمارات فقد وردت أحكامه في الفصل الثالث من الباب الثالث من نظام الأحوال الشخصية الإماراتي.

حيث تم تشريع الطلاق للضرر بناءً على المادة 117، والتي تنص على حق كل من الزوجين أن يطلب التطليق للضرر. والذي يتعذر معه دوام العشرة بالمعروف، كالإيذاء الجسدي أو الطلاق للضرر النفسي.

وعليه يتم إطلاق الحكم ومنح الحقوق المتعلقة بالطلاق أو إسقاطها وفقاً للطرف المسؤول عن إلحاق الضرر بالآخر.

فإن كانت الإساءة من الزوج بحق زوجته، وقال زوجتي رفعت قضية طلاق للضرر، وتعذر الصلح بينهما. يحكم بالتفريق بطلقة بائنة على أن تحصل الزوجة على كافة حقوقها المترتبة على الطلاق.

أما إن كانت الإساءة من الزوجة بحق زوجها وتعذر الصلح بينهما، يحكم بالتفريق على أن تدفع الزوجة بدلاً مناسباً يحدده القاضي. وفقاً للمادة 120 من القانون.

بينما إن كانت الإساءة مشتركة بين الطرفين، وتعذر الصلح بينهما يحكم القاضي بالتفريق بينهما دون بدل. أو ببدل يتناسب مع نسبة الإساءة.

لذلك؛ إن كان لديك أي استفسار حول قانون الطلاق الجديد في الإمارات، أو كنت تسعين للخلع بسبب ضرر أو أذية من زوجك. ربما بإمكانك الحصول على الفرقة دون أي تنازل عن حقوقك.

كل ما عليك هو التواصل مع مكتب عزة الملا للحصول على استشارة. وخدمات أفضل محامي أحوال شخصية في الإمارات.

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

إن التقدم بدعوى طلاق للضرر لا يعني بالضرورة قبول الدعوى والحكم بالفرقة بين الزوجين. حيث يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى رفض الدعوى من قبل المحكمة، وتتمثل في:

  1. عدم حضور الشهود إلى الجلسة القضائية للإدلاء بشهادتهم، أو فساد أحد شروط شهود الطلاق للضرر.
  2. عدم قدرة المتضرر على إثبات الضرر الواقع عليه وفقاً للمادة 118 من نظام الأحوال. لا سيما وان هناك العديد من طرق الإثبات التي تقبلها المحكمة.
  3. امتناع الطرف المتضرر عن حضور الجلسات القضائية يؤدي إلى رفض الدعوى، إلا إذا قدم مبررات منطقية لتغيبه. وأسباب تقبلها المحكمة.
  4. إذا كانت الادعاء بالضرر كاذباً وباطلاً واستطاع الطرف الآخر إثبات أن ما تم التقدم به من قبل المدعي غير حقيقي.
  5. إذا لم يكن سبب طلب الفرقة يؤدي إلى تعذر العشرة واستمرار الزواج بين الزوجين يتم رفض الدعوى.
  6. عدم توضيح وذكر الضرر الذي يتسبب به أحد الطرفين للآخر في لائحة الدعوى يؤدي إلى رفض الدعوى.

الأسئلة الشائعة

يعد التفريق بحكم القاضي وأسبابه المشروعة مسألة بالغة الأهمية لحفظ الحقوق، ولذلك تكثر الأسئلة حولها:

نعم؛ بحسب المادة 117 من نظام الأحوال الشخصية. يحق للزوج أو الزوجة رفع دعوى طلاق للضرر.
وفقاً للمادة 120 من القانون، إن كانت الإساءة كلها من الزوج يتم التفريق وتحظى الزوجة بكافة حقوقها المترتبة على الطلاق.
يحق له الطلاق للضرر عند وجود إساءة كاملة من قبل الزوجة لدرجة تتعذر فيها استمرار العشرة بالمعروف. كما يعفى من دفع الالتزامات المالية المترتبة على الطلاق في هذه الحالة.
يحق للزوجة رفع دعوى الطلاق للضرر بغض النظر عن موقف زوجها. وتحصل على التفريق بأمر من القاضي بالإضافة إلى كامل حقوقها إن استطاعت إثبات الضرر أمام المحكمة.
يعد الطلاق للضرر طلقة بائنة ولذلك فإن عدتها ثلاث حيضات لذوات الحيض. وثلاثة أشهر لمن لا يحضن.

نستنتج مما سبق أن لطلاق للضرر في الامارات وسيلة لحفظ الحقوق، فإن كنت حريصاً على حفظ حقوقك بقوة القانون. اتصل بمحامي مكتب الملا للمحاماة، واطلب خدماته بشأن دعوى الطلاق للضرر.

تعرف على أيضا على تفاصيل الطلاق في الامارات. وتعرف على حقوق الزوجة بعد الطلاق بالإمارات. واطلع أيضا على أهم المعلومات عن الطلاق بالتراضي في الامارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي