تخطى إلى المحتوى

الفرق بين السب والقذف في القانون الاماراتي

الفرق بين السب والقذف في القانون الاماراتي

يجهل الكثيرون الفرق بين السب والقذف في القانون الاماراتي ويعتقدون أنهما جريمة واحدة نظراً لأنهما تشتركان من حيث ضررهما الواقع على السمعة والاعتبار.

غير أن هناك فروق بينهما من حيث تحقق الجريمة وإثباتها وفقاً للقانون ينبغي للمواطنين معرفتها تجنباً للوقوع في هذه المخالفات والتعرض للعقوبة المترتبة عليها.

إن كنت بحاجة إلى استشارة قانونية تتعلق بالجرائم الواقعة على السمعة وعقوباتها من قبل محامي في الإمارات مختص، اضغط هنا للتواصل مع مكتب عزة الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

الفرق بين السب والقذف في القانون الاماراتي.

يمثل السب والقذف نوعين من أنواع الإساءة إلى الآخرين باستخدام الكلام السيئ وغير المهذب، ويكمل الفرق بينهما في استخدام كل منهما والمعنى المرتبط بهما.

بصورة عامة، يقوم السب على استخدام الكلمات السيئة والمهينة التي قد تتضمن انتقادات للطرف الآخر، بينما يرتبط القذف باتهام شخص ما بفعل مسيء أو غير مشروع دون وجود دليل على ذلك أو القدرة على إثباته.

السب من ناحية قانونية

هو استخدام الكلمات المهينة، المسيئة، والنابية بحيث تتضمن الحط من مكانة الشخص، التجريح، والانتقاد عبر إلصاق العيب به دون وجود مبرر مشروع لذلك، وتقوم جريمة السب على ركنين هما:

  • الركن المادي: يتمثل بالإساءة إلى الشخص بما يهين الشرف بأي شكل كان، دون أن يشتمل ذلك على أي اتهام واضح أو إسناد واقعة محددة.
  • الركن المعنوي: يتمثل بالقصد الجنائي في تحقق الإساءة والإضرار بالمجني عليه، وفي مختلف الحالات فإن السب هو جريمة عمدية قائمة على المعرفة والإرادة.

القذف من ناحية قانونية

هو إسناد أفعال إلى الآخرين تتسبب فيما لو كانت صحيحة إلى إيقاع العقوبات بالمجني عليه نظراً لوجود عقوبة مقررة من الناحية القانونية أو أنها تتسبب في تشويه سمعه الشخص واحتقاره من قبل الناس.

يمثل القذف أحد أشكال التشهير القائم على الاتهام الكاذب لتحقيق هدف محدد وهو الإضرار بسمعة الشخص، إلباس الأخبار الكاذبة، والافتراءات ثوب الحقيقة سبب الكراهية والبغض.

ومن الجدير بالذكر، أن فعل القذف لا يتحقق إلا بتحقق شروط الاعتماد على الواقعة حيث ينبغي أن تكون محددة، وأن تؤدي إلى ضرر سواء كان عقاب أو احتقار، وتقوم جريمة القذف على ركنين هما:

  • الركن المادي: يتحقق بثلاثة عناصر وهي تحقق الفعل الإجرامي أي إسناد التهمة، موضوع الاتهام بما يؤدي إلى تحقق الضرر، وكذلك صفة النشاط أي أنه يتم بشكل علني.
  • الركن المعنوي: القذف كما جريمة السب يعد من الجرائم العمدية ويتخذ ركنه المعنوي صورة القصد الجنائي والإرادة الحقيقية في تحقيق الضرر.

الأسئلة الشائعة

يتداول الأفراد لا سيما مع انتشار جرائم السب والقذف عبر الإنترنت أسئلة عدة حول هذه الجرائم ومن أبرزها:

نعم، يعد الدعاء على شخص بطريقة مسيئة تتضمن تمني الموت، الفشل، أو الهلاك، وغيرها بما يلحق الضرر بالشخص معنوياً جريمة سب في الإمارات العربية المتحدة.
نعم، يفرق القانون الإماراتي بين جريمتي السب والقذف من حيث تحقق كل منهما وأركان قيام كل من الجريمتين.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا حول الفرق بين السب والقذف في القانون الاماراتي بعد توضيحنا لمفهوم كل من الجريمتين وأركان قيامهما في الإمارات.

إن كنت بحاجة للحصول على استشارة قانونية أو خوض دعوى تتعلق بجرائم الإساءة إلى السمعة يمكنك التواصل مع مكتب عزة الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

قد يهمك الاطلاع على قضايا السب والقذف في الإمارات، ومعرفة عقوبة السب والشتم والقذف في الإمارات، ومعرفة قضايا التعويض عن السب والقذف في الإمارات.


المصادر:

ويكيبيديا، الموسوعة الحرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي