تخطى إلى المحتوى

تخفيض النفقة في الامارات

تخفيض النفقة في الامارات

إذا ما صدر حكم قضائي بتحديد مقدار النفقة المتوجبة على المنفق، فهل ذلك الحكم لا يعتبر نهائيًا فيما يتعلق بمقدار النفقة، أم يمكن تخفيضه أو زيادته. فكيف يتم تخفيض النفقة في الامارات، وما الشروط اللازمة لذلك. تابع معنا.

هل تبحث عن أفضل محامي نفقة بالإمارات؟ ستجده حتماً لدى مكتب عزة الملا. اضغط هنا للاتصال به، واحصل على الدعم القانوني فيما يتعلق بأحكام النفقة.

تخفيض النفقة في الامارات.

يمكن للمنفق  أن يرفع دعوى تخفيض النفقة في الامارات بمواجهة مستحق النفقة. والأصل أن الزوج يتوجب عليه الإنفاق على زوجته، ولا يتوجب عليه الإنفاق على أبنائه أو أبويه الموسرين، إذا كان معسرًا.

ولكن قد يحدث أحيانًا أن يطالب مستحق النفقة بنفقته من المنفق عبر دعوى قضائية، ويحصل على حكم قضائي بشأن تلك النفقة.

وهنا يمكن لمن صدر الحكم ضده أي المنفق، أن يطالب بتخفيض تلك النفقة. إذا كانت ترهقه ماديًا.

وقد جاء النص على ذلك بالمادة 64 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي. والمتضمن إمكانية زيادة النفقة أو تخفيضها وفق شروط معينة.

شروط تخفيض النفقة في الإمارات

يمكننا استخلاص شروط تخفيض النفقة من نصوص قانون الأحوال الشخصية الاماراتي. ومن الاجتهادات القضائية الصادرة عن أحكام نقض في تخفيض النفقة، وذلك على النحو التالي:

  • يتم تخفيض النفقة تبعًا لتغير الأحوال المادية للمنفق أو المستحق للنفقة. فإذا ما أثبت المنفق بأن أوضاعه المالية ساءت، فيمكنه أن يتقدم بطلب لتخفيض تلك النفقة. أو إذا ما تحسنت الظروف المادية للمنفق عليه عدا الزوجة.
  • يجب ألا يتم رفع دعوى تخفيض النفقة، إلا بعد مضي سنة كاملة على فرض النفقة. عدا الأحوال الاستثنائية التي يرجع تقديرها للقاضي.
  • يتم احتساب تخفيض النفقة اعتبارًا من تاريخ المطالبة بها أمام القضاء.
  • لا يتم رفع دعوى تخفيض النفقة إلا من قبل المنفق أو من يوكله بذلك.

الأسئلة الشائعة

نعم، يمكن المطالبة بتخفيض النفقة في الامارات من خلال دعوى قضائية يرفعها المنفق بمواجهة مستحق تلك النفقة. والتي قد تكون دعوى تخفيض نفقة الأولاد أو نفقة المطلقة الامارات. يطالب فيها بتخفيض مقدار النفقة المتوجبة عليه. إما لتغير حالته المادية نحو الأسوأ، أو لانخفاض التكاليف اللازمة لمستحق النفقة.
تسقط النفقة عن الأولاد في القانون الإماراتي، إذا ما كان الأب معسرًا والأولاد موسرين. إذ اشترط المشرع الإماراتي في قانون الأحوال الشخصية أن يكون الأب موسرًا للانفاق على أولاده، وأن يكون هؤلاء الأولاد معسرين. كما تجب النفقة على البنت حتى الزواج، والولد حتى يصبح أمثاله قادرين على كسب رزقهم. ما لم يكن مستمرًا في دراسته حتى سن معينة.
يعتبر الدين المستحق بذمة الزوج نحو زوجته من الديون الممتازة، والتي يجب عليه أدائها. كما يعتبر ذلك الدين مشمولًا بالنفاذ المعجل، فإذا امتنع الزوج عن دفع النفقة الزوجية في الإمارات. فإنه الزوجة يمكنها التنفيذ على أموال الزوج، ولا تسقط تلك النفقة إلا بالأداء من قبل الزوج، أو الإبراء من قبل الزوجة.

وفي نهاية مقالتنا عن تخفيض النفقة في الامارات، نرجو أن نكون قد وضحنا لكم كل ما يتعلق بدعوى تخفيض النفقة.

مؤكدين بذات الوقت على ضرورة الاستعانة بأفضل محامي نفقة لدى مكتب عزة الملا للمحاماة والاستشارات القانونية.

والذي سيقدم لكم أفضل الخدمات القانونية فيما يتعلق بمسائل النفقة وما يتفرع عنها من زيادة أو تخفيض.

تعرف على كل ما يخص النفقة في الإمارات، واعرف كم نسبة النفقة من دخل الزوج. وكم تبلغ نفقة الطفل في الإمارات، ونفقة المطلقة في الامارات، ونفقة الابناء بعد الطلاق في الامارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي