تخطى إلى المحتوى

حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون الاماراتي

حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون الاماراتي

يُعتبر القانون الإماراتي معروفًا بتوفير حماية قانونية شاملة للأفراد في جميع جوانب حياتهم، ويشمل ذلك حق الزوجين والأولاد بما يتعلق بقضايا الحضانة. بما في ذلك حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون الاماراتي.

هل تحتاج إلى استشارة قانونية في الإمارات بخصوص حضانة الاطفال؟ اضغط هنا للتواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون الاماراتي.

تم ترتيب أولوية الحضانة في قوانين الإمارات لصالح الأم ثم الأب، وفي حالة النساء الأخريات. يتم اعتبار الشخص الذي تدلي به الأم أولوية على الشخص الذي يدلي به الأب.

ويتم اعتبار الأقرب من الجهتين في هذا الاختيار. ووفقًا للمادة 156 من قانون الأحوال الشخصية. تنتهي حقوق الحضانة للأم عندما يتجاوز الطفل سن 11 عامًا للذكور و 13 عامًا للإناث، ما لم تقرر المحكمة تمديد هذه الفترة لمصلحة الطفل.

وتستمر حقوق الحضانة للأم إذا كان الطفل يعاني من إعاقة أو مرض يعوقه عن الاعتماد على نفسه. ما لم تقرر المحكمة خلاف ذلك بناءً على مصلحة الطفل. يتعدد الآراء في مذاهب الفقه الإسلامي بشأن هذه المسألة.

على سبيل المثال، يرى بعض المذاهب أن حقوق الحضانة تستمر حتى يتمكن الطفل من اتخاذ القرارات بنفسه. بينما يرى آخرون أن الأم تحق لها الحضانة حتى تتوقف عن خدمة النساء، وهذا يعتمد على الفترة التي تتراوح بين سبع أو تسع سنوات.

وبالنسبة للإناث، يعتبر الأم والجدة هما الأكثر أحقية في الحضانة حتى تبلغ الفتاة سن الرشد. ويعتقد آخرون أنه قبل سن السابعة. تحق للأم الحضانة بغض النظر عن جنس الطفل، وبعد سن السابعة، تتعدد الآراء.

ومن المهم أن لا نفترض أن الأب هو الشخص القاسي والعنيف، وأن الأم هي الشخص الحنون والكامل دائمًا. لذلك، قرر المشرع تحديد سن الحضانة على أن يكون الطفل قد تجاوز سن 11 عامًا للذكور و 13 عامًا للإناث.

وقد يتم اسقاط حضانة الأم في الإمارات تبعًا لحالات عديدة ينص عليها قانون الأحوال الشخصية الإماراتي.

إذا كنت بحاجة لأي استشارة قانونية بخصوص قضايا الحضانة بعد الطلاق في الامارات، يمكنك التواصل مع مكتب ابراهيم الملا للخدمات والاستشارات القانونيّة.

الأسئلة الشائعة

إذا توافق الوالدان على ذلك أو إذا وجدت عوائق قانونية تمنع الأم من ممارسة حق الحضانة بعد الانفصال. فإن الأب له الحق في أخذ طفله إذا بلغ سن التمييز واختار العيش معه. طالما لا توجد عوائق أخرى قانونية. وبالإضافة إلى ذلك. يحق للأب أخذ ابنه من طليقته إذا تزوجت ولم يكن هناك شخص آخر له الحق بالحضانة بعد الأم.
لا يسقط حقها في المطالبة بحضانة أطفالها. ما لم يتوافر فيها شروط إسقاط الحضانة في القانون الإماراتي.
وفقًا للمادة 156 من القانون الاتحادي رقم 28 لسنة 2005 بشأن الأحوال الشخصية، تنتهي صلاحية حضانة النساء عند بلوغ الذكر الحادية عشرة والأنثى الثالثة عشرة. ما لم تمدد المحكمة ذلك لصالح الأطفال أو حتى يبلغ الذكر السن. أو حتى تتزوج الأنثى. بعد ذلك، يحق للأب طلب الحضانة.

وفي نهاية مقالنا لليوم الذي كان بعنوان حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون الاماراتي. قد تعرفنا فيه إلى حضانة الاطفال في القانون الاماراتي. وحضانة الأطفال بعد الطلاق في الإمارات.

ومن مكتب عزة الملا للاستشارات والخدمات القانونية نتمنى أن نكون قدمنا لكم جميع المعلومات التي تهمكم حول موضوع مقالنا.

اقرأ عن تفاصيل النفقة في الإمارات، بخصوص زيادة النفقة القانون الاماراتي وتخفيض النفقة بالامارات. تعرف أيضا على النفقة من دخل الزوج، وكم تكون نفقة المطلقه بدون اطفال بالامارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي