تخطى إلى المحتوى

حضانة الاطفال بعد وفاة الام في القانون الاماراتي

حضانة الاطفال بعد وفاة الام في القانون الاماراتي

تحظى الأم عادة بحق حضانة الأطفال بعد وقوع الانفصال بينها وبين الأب وذلك بما تقتضيه قوانين الحضانة في الإمارات العربية المتحدة.

ولكن من يتولى حضانة الاطفال بعد وفاة الام في القانون الاماراتي؟ هذا ما سنسعى إلى توضيحه في السطور التالية

وإن كنت بحاجة استشارة محامي في الإمارات بشأن حضانة الاطفال. اضغط هنا للتواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة.

حضانة الاطفال بعد وفاة الام في القانون الاماراتي.

تُمنح حضانة الأطفال بعد الوفاة في الإمارات وفق التسلسل القانونية لأحقية الحضانة بما يحقق مصالح المحضون وفق المادة 146 من قانون الأحوال الشخصية.

ويمثل الأب وفقاً لهذا التسلسل الخيار الأول لاستحقاق الحضانة. إلا إذا كان الأب متوفى. أو سقطت عنه حق الحضانة لأحد الأسباب القانونية.

وتنقل حينها الحضانة وفق التسلسل القانوني للحصول عليها بالشكل التالي:

  • الجدة للأم (أم الأم) وإن علت.
  • الجدة للأب وإن علت.
  • الأخوات من النساء بتقديم الشقيقة، ومن ثم الأخت لأم، والأخت لأب.
  • ابنة الأخت الشقيقة.
  • ابنة الأخت لأم.
  • الخالات وفق الترتيب المتقدم في الأخوات.
  • ابنة الأخت لأب.
  • بنات الأخ وفق الترتيب المتقدم في الأخوات.
  • العمات وفق الترتيب.
  • خالات الأم وفق الترتيب.
  • خالات الأب وفق الترتيب.
  • عمات الأم وفق الترتيب.
  • عمات الأب وفق الترتيب.

ومنه نستنتج؛ أن الترتيب الخاص بانتقال الحضانة وفق المادة 146 من نظام الأحوال الشخصية مقتصر على المحارم من النساء باستثناء الأب. على أن يقدم فيه الأقارب من جهة الأم على الأقارب من جهة الأب.

ولا يمكن انتقال الحضانة إلى الرجال إلا إذا لم توجد حاضنة من النساء سابقات الذكر. سواء برفض تولي الحضانة أو لعدم الأهلية بتوليها.

وفي هذه الحالة يتم تسليم الحضانة للعصبات من الرجال وفق ترتيب الاستحقاق المشروع في الإرث على أن يقدم الجد الصحيح على الأخوة.

فإن لم يوجد حاضن أو لم يحصل عليها رجال العصبات سواء برفض تولي الحضانة. أو لعدم الأهلية بتوليها تنتقل الحضانة إلى الرجال غير العصبات من محارم الطفل بحيث يقدم الجد على الأخوة.

وفي حال حدوث خلاف حول الحضانة بسبب تعدد أصحاب الحق من ذات الدرجة فإن للقاضي الناظر للدعي الحكم بما فيه مصلحة المحضون بحسب المادة 155 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي.

أما إن لم يوجد أحد الأبوان، ولم يقبل تولي الحضانة أحد مستحقيها، فإن للقاضي اختيار حاضن مناسب من الأقارب. أو وضعه في إحدى المؤسسات المخصصة لهذا الغرض.

وفي مختلف الحالات؛ فإن وفاة الأم وانتقال الحضانة إلى شخص آخر غير الأب، يلزم الأب بالإنفاق على المحضون. وتوفير سكن يحقق شروط مسكن الحضانة في القانون الإماراتي.

وذلك حتى انتهاء الحضانة ببلوغ المحضون الذكر إحدى عشرة سنة. والأنثى ثلاثة عشرة. بحسب المادة 156 من قانون الحضانة الجديد في الإمارات.

إلا أنه يجوز للقاضي مد سن الحضانة إن كان فيه مصلحة للمحضون وذلك حتى بلوغ الذكر وزواج الأنثى.

الأسئلة الشائعة

عند وفاة الأم الحاضنة للأطفال تطرح أسئلة حول انتقال الحضانة ومنها:

يحصل الأب على الحضانة بعد وفاة الأم، إلا أنه في حال عدم قدرة الأب على تولي الحضانة. توكل إلى المحارم من النساء على أن يقدم فيه الأقارب من جهة الأم على الأقارب من جهة الأب، فإن لم يكن هناك حاضن منهن. تنتقل الحضانة إلى العصبات من الرجال ومن ثم الرجال غير العصبات.

نأمل أن يكون ما تقدمنا به من شرح حول مسألة حضانة الاطفال بعد وفاة الام في القانون الاماراتي قد نال إعجابك.

وإن كان لديك استفسارات حول هذا الشأن يمكنك الحصول على استشارة قانونية متخصص من محامي مكتب الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

اقرأ عن النفقة في الإمارات، وعن زيادة النفقة القانون الاماراتي و تخفيض النفقة بالامارات. واطلع على نسبة النفقة من دخل الزوج، وكم تكون نفقة المطلقه بدون اطفال بالامارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي