تخطى إلى المحتوى

حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي

حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي

تُطبق قوانين حضانة الأطفال سواء كان الأطفال ذكوراً أو إناثاً، إلا أن هناك فروقاً بسيطة ما بين حضانة الابنة وحضانة الابن.

في السطور التالية نوضح قواعد حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي بناءً على ما تضمنته قوانين الحضانة في الإمارات.

إن كنت تسعى للحصول على استشارة قانونية في الإمارات حول حضانة الاطفال من محامي مختص. اضغط هنا للتواصل بشكل مباشر مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة.

حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي.

بعد الطلاق؛ تظهر مسألة الحضانة كقضية لا بد من الفصل بها، وتعتبر الأم بمثابة الخيار الأول المعني بها بشكل قانوني.

أما في حال حدوث نزاع بين الأبوين حول الحضانة، يتم التقدم بدعوى إلى محكمة الأحوال الشخصية للنظر فيها وإطلاق حكم يتماشى مع الأنظمة والقوانين بالإضافة إلى السلطة التقديرية للقاضي.

وتأخذ المحكمة المختصة ببعض الاعتبارات بهدف تحديد الطرف الأحق بالحصول على الحضانة، ومنها أهلية الحاضن ومدى قدرته على توليها.

ومن الجدير بالذكر، أنه في معظم قضايا حضانة الأطفال تكسب الأمهات حق الحضانة، إلا إذا استطاع الأب تقديم ما يدعو إلى إسقاط حضانة الأم في الإمارات.

وعليه؛ تحصل الأم على حضانة البنت بعد الطلاق في الامارات بناءً على ما تضمنته المادة 146 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي.

أما عن التساؤل المطروح حول استمرار الحضانة ومتى تنتهي حضانة البنت. فقد أجابت المادة 156 من القانون عليه.

حيث تنتهي حضانة البنت ببلوغها سن الثالثة عشرة، وبعد ذلك يمكن للأب المطالبة بها. إلا أنه في حال وجد القاضي أن في استمرار حضانة الابنة من قبل الأم مصلحة لها جاز له مد سن الحضانة حتى الزواج.

وذلك في حال كانت الأم على ذات دين ابنتها، أما إن كانت تنتمي إلى دين آخر تسقط حضانتها. إلا إذا قدر القاضي خلاف ذلك ومنح الأم حضانة الطفلة بما فيه مصلحتها.

إلا أن هذه الحضانة مؤقتة وتنتهي ببلوغ الابنة سن الخامسة. ومن ثم يحصل الأب على الحضانة وفقاً للمادة 145 من قانون الأحوال الشخصية.

بالإضافة إلى ذلك؛ ينبغي على الأب التكفل بنفقة الابنة وتأمين سكن وفق شروط مسكن الحضانة في قانون الأحوال الشخصية الجديد.

وتستمر نفقة الابنة بحسب المادة 78 من القانون حتى تتزوج مهما بلغ عمرها. كما أنه من الجائز إعادة تكفله بهذه النفقة في حال طلقت أو مات زوجها ولم يكن لها مال تنفق به على نفسها أو شخص مكلف بنفقتها.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي أكثر الأسئلة طرحاً حول حضانة البنت في قوانين الإمارات العربية المتحدة:

يحق للأب المطالبة بحضانة الابنة بعد بلوغها سن الثالثة عشرة، أو بعد بلوغها سن الخامسة في حال كانت الأم على غير البنت. أو في أي عمر إذا ما وجد سبب يسقط حق الأم في الحضانة ومنها إثبات عدم القدرة على الحضانة أو الإصابة بمرض خطير ومعدي. أو إدانة الأم في جريمة تتعلق بالعرض والشرف، وغيرها من مسقطات الحضانة التي تضمنها القانون.
يعود ذلك إلى صفة الزوج وتقدير القاضي، فإن كان الزوج أجنبي بالنسبة للمحضون يسقط الحق بالحضانة. إلا إذا حكم القاضي بما يخالف ذلك وفقاً لمصلحة المحضون وذلك بالاستناد إلى المادة 144 من نظام الأحوال الشخصية.

وبذلك نكون قد وضحنا كافة التفاصيل المتعلقة بمسألة حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي.

وفي حال حاجتك إلى رفع دعوى حضانة أطفال أو استشارة قانونية تتعلق بقوانين الحضانة في الإمارات يمكنك التواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة.

تعرف على مزيد من المعلومات عن النفقة في الإمارات، بما يخص زيادة النفقة بالقانون الاماراتي وتخفيض النفقة بالامارات. واطلع كيف يتم رفع دعوى اثبات حضانة الاطفال، ودعوى إسقاط حضانة الاطفال بالقانون الاماراتي.

 

2 فكرتين بشأن “حضانة البنت بعد الطلاق في القانون الاماراتي”

  1. اب مطلق انتهى عمله واقامته بالإمارات وعاد الى سوريا هل يستطيع طلب ارسال ابنته الى سوريا ليستطيع الانفاق عليها مع العلم ان الام الحاضنة ما تزال بالإمارات هي والابنة وتطلب زيادة قيمة النفقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي