تخطى إلى المحتوى

دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات

دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات

ما المقصود من إقامة دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات؟، ما الشروط المتوجبة في تلك الدعوى؟، ومن يحق له رفع تلك الدعوى؟.

لمعرفة تفاصيل كل ذلك، اقرأ هذا المقال.

للحصول على كافة الخدمات القانونية المتعلقة بالشركات، اضغط هنا للتواصل مع أفضل محامي إماراتي لدى مكتب عزة الملا للمحاماة والاستشارات القانونية.

دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات.

أتاح قانون الشركات الإماراتي للشركاء في الشركات التضامنية، إدخال شريك، أو أن ينسحب أحد الشركاء القائمين في الشركة، موضحاً كافة النتائج المترتبة على ذلك.

ولكن هل يمكن إخراج شريك من شركة تضامنية في الإمارات؟

لم يأتِ نص على إمكانية رفع دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات، ضمن أحكام قانون الشركات الإماراتي، وبالتالي يتوجب علينا الرجوع إلى القواعد العامة في قانون المعاملات المدنية الإماراتي وهي الأحكام المتعلقة بعقد الشركة.

حيث نجد بأن المادة 677 من قانون المعاملات المدنية الإماراتي نصت على:

أحقية أغلبية الشركاء في شركات التضامن، أن يطلبوا من القضاء المختص الحكم بفصل أي شريك لأسباب جدية تبرر الفصل.

بالتالي يشترط لرفع دعوى إخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات الشروط التالية:

  • يجب أن يكون هناك إجماع من أغلبية الشركاء على ضرورة إخراج ذلك الشريك.
  • يجب أن تكون هناك أسباب جدية تبرر طلب فصل ذلك الشريك.
  • يجب أن يرفض الشريك الانسحاب من الشركة بناء على طلب الشركاء.

وإذا حكمت المحكمة بإخراج الشريك المتضامن من الشركة التضامنية، فإنه يتوجب تصفية حصته في الشركة وإعطائه نصيبه منها محسوباً بتاريخ يوم رفع الدعوى، بعد أن يتم حساب المبالغ التي حكمت بها المحكمة وتعويض الشركة عما لحق بها من خسارة، أو ضرر نتيجة أعمال ذلك الشريك.

وإذا اقتصرت الشركة بعد خروج الشريك المتضامن بحكم قضائي على شريك واحد، فإنه يتوجب عليه تعديل وضع الشركة خلال ستة أشهر من تاريخ الحكم بإخراج الشريك المتضامن الآخر، وذلك إما بإدخال شريك متضامن جديد، أو بإدخال شريك موصي وعندها تتحول الشركة إلى شركة توصية بسيطة.

ففي حال مضي مدة ستة أشهر دون دخول شريك آخر مع الشريك المتبقي، فإن الشركة تعتبر منحلة حكماً، ويتم تصفيتها بين الشريكين.

الأسئلة الشائعة

نعم، يجوز إخراج الشريك من شركة تضامن بالاتفاق بين الشركاء والإجماع على إخراجه، وإبلاغه بذلك أصولاً، ذلك في حال قبوله الخروج من الشركة.
أما إذا رفض فإنه يتوجب عليهم رفع دعوى قضائية أمام المحكمة المختصة يطالبون فيها بإخراج ذلك الشريك مستندين إلى أسباب تبرر ذلك.
يتم إخراج الشريك من شركة تضامن في حال ارتكابه أخطاء وأفعال تؤدي إلى إلحاق خسارة كبيرة بالشركة، إضعاف ملائتها المالية، أو إضعاف ثقة الجمهور بها.
حيث يحق لأغلبية الشركاء أن يطلبوا من القضاء الحكم بفصل أي شريك بشرط أن تكون هناك أسباب جدية تبرر ذلك الفصل.

في ختام مقالتنا عن دعوى اخراج شريك من شركة تضامن في الإمارات، نرجو أن نكون وفقنا في بيان إمكانية رفع تلك الدعوى وإجراءاتها.

مؤكدين على كل من يرغب بإخراج شريك معه في شركة تضامن في الإمارات، أن يستعين بالخبرات القانونية لأفضل المحامين المختصين بقضايا الشركات لدى مكتب عزة الملا للمحاماة والاستشارات القانونية.

ننصحك بالاطلاع على إضافة شريك في عقد التاسيس في الإمارات. ومعرفة أهم محامي شركات في الإمارات.


المصادر:

  • وزارة الاقتصاد الإمارات العربية المتحدة.
  • فانون المعاملات المدنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي