تخطى إلى المحتوى

رفع دعوى الطلاق في الامارات

رفع دعوى الطلاق في الامارات

صحيح أن الزواج خطوة أساسية لارتباط شخصين بعلاقة شرعية وقانونية وبناء أسرة متماسكة لها حقوقها الاجتماعية والقانونية. إلا أن أسباباً عدة تدفع أحد الطرفين أو كليهما إلى إنهاء هذه الرابطة. من خلال رفع دعوى الطلاق في الامارات.

إن كنت تخطط لإعداد وتقديم طلب طلاق وتحتاج مشورة محامي طلاق في الإمارات. اضغط هنا للتواصل مع مكتب عزة الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

رفع دعوى الطلاق في الامارات.

عرّف قانون الأحوال الشخصية الطلاق بأنه حل عقد الزواج الصحيح، ويقع من الزوج أو وكيله بوكالة خاصة. أو من الزوجة في حال سلمها الزوج أمر نفسها.

ويقع الزواج بتصريح من الزوج بحيث يتم طلب شهادة الطلاق ويوثقه القاضي وفقاً للمادة 106 من نظام الأحوال الشخصية. أما بالنسبة لرفع دعوى الطلاق فيتم وفق إجراءات محددة.

وينبغي تسجيل دعوى الطلاق من قبل أحد الزوجين حيث يجوز رفع دعوى طلاق من طرف الزوجة أو الزوج في أي إمارة داخل الإمارات العربية المتحدة لدى قسم التوجيه الأسري.

ومن ثم يحدد موعد مناسب للطرفين لمقابلة الموجه الأسري. ومن الجدير بالذكر أن حضور المقابلة إلزامية لإنهاء إجراءات الطلاق.

ويجوز للطرفين الاستعانة بممثلين قانونيين، بهدف توضيح مشكلاتهم في الزواج أو الاتفاق. حول المواضيع الهامة في حال الطلاق بالتراضي.

بحيث يتم إعداد تسوية ودية تقوم على الاتفاق بين الطرفين والتفاهم حول كل ما يترتب على إجراء الطلاق في الامارات. بحضور الموجه الأسري الذي يوقع على ورقة التسوية.

إذا لم تنجح محاولة الصلح بين الطرفين أو الطلاق بالتراضي بينهما، يقوم الموجه الأسري بإحالة الطلب لمثول الزوجين أمام القاضي. وإتمام عملية الطلاق.

ومن الجدير بالذكر، أن إجراءات الطلاق والحكم به يتم وفقاً لتقدير القاضي بعد تقديم الأطراف ما بحوزتهم من أقوال وأدلة تدعمها.

بالإضافة إلى ذلك فقد أتاحت الإمارات إمكانية الاستفادة من الانترنت من خلال نظام رفع الدعاوى الإلكتروني.

والذي يمكن الأطراف من إمكانية رفع قضايا الطلاق في الامارات ضمن عملية متكاملة. دون الحاجة للحضور الشخصي لتقديم الطلب.

وحتى يتم ذلك لا بد أولاً من تفعيل الهوية الرقمية في حال كانت غير مفعلة. والدخول إلى موقع دائرة القضاء.

ومن خلال الخدمات الرقمية يمكنك اختيار “الحلول الودية” ومن ثم التوجيه والإصلاح الأسري وإدخال البيانات الشخصية المطلوبة. والأسباب والطلبات بشكل الكتروني.

وعليه؛ يتم التواصل معك خلال مدة لا تتجاوز عشرة أيام من قسم التوجيه الأسري بهدف التنسيق لتحديد جلسة مع الموجه الأسري.

الأسئلة الشائعة

تخوض دعوى الطلاق مراحل عدة ما بين التوجيه الأسري والمحكمة المختصة، ولذلك يطرح حولها العديد من الأسئلة أهمها:

بإعداد طلب طلاق توضح فيه الأسباب والطلبات ومن ثم بتقديمه لدى قسم التوجيه الأسري في إحدى الإمارات. أو بتقديمه إلكترونياً من خلال نظام رفع الدعوى الإلكتروني.
يختلف الوقت الذي تستغرقه قضية الطلاق من حالة إلى أخرى، ويعود ذلك إلى اختلاف الظروف الفردية والقانونية لكل حالة. وعلى الرغم من ذلك؛ فإن إجراءات الطلاق الأساسية في الإمارات ما بين التوجيه الأسري ومراجعة المحكمة قد يستغرق ما بين 3 أشهر إلى سنة. وقد تطول أكثر في حال وجود خلافات بين الزوجين. أو وجود أطفال مما يؤدي إلى إجراءات أخرى تتعلق بالحضانة.

بعد الشرح عن تفاصيل رفع دعوى الطلاق في الامارات. إن كنت تسعى لاستشارة في هذا المجال وتحتاج محامي متخصص لمساعدتك في إجراءاتها المتنوعة. تواصل مع مكتب عزة الملا للمحاماة.

تعرّف أيضاُ على كافة تفاصيل الطلاق، وعلى إجراءات الطلاق في الإمارات. وما هي أنواع الطلاق. بما فيها الطلاق للضرر، والطلاق بالتراضي بالامارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي