تخطى إلى المحتوى

دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي

دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي

ما هي دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي؟ وما النتائج المترتبة عليها، وهل تختلف عن دعوى صحة التوقيع؟

هذا ما سنوضحه لكم في مقالتنا اليوم.

هل تبحث عن أفضل محامي عقود بالإمارات؟ ستجده حتما لدى مكتب عزة الملا. اضغط هنا، للاتصال به، واطلب الخدمات القانونية التي تتعلق بتلك الدعاوى. أو أي دعوى أخرى تحتاجها.

دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي.

يمكننا تعريف دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي، بأنها الدعوى التي يرفعها المشتري أمام المحكمة بمواجهة البائع.

ليثبت صحة العقد ونفاذه، تمهيدًا لنقل الملكية إليه، وأكثر ما تظهر تلك الدعوى في عقود البيوع العقارية، وتعتبر من الدعاوى العينية.

فإذا ما تم إقناع المحكمة بصحة العقد ونفاذه، فإن المحكمة ستصدر حكمها بإنفاذ البيع. ويصبح الحكم هو الوثيقة النافذة لدى الشهر العقاري لنقل الملكية.

ويمكن أن يصدر الحكم عن المحكمة بتجزئة دعوى صحة ونفاذ، بحيث يتم الحكم ببعض طلبات المدعي في الدعوى. سواء كانت دعوى صحة ونفاذ عقد بيع، أو دعوى صحة ونفاذ عقد شركة.

بطلان عقد البيع اللاحق

تعتبر دعوى بطلان عقد البيع اللاحق من أخطر الدعاوى في الإمارات المتعلقة ببيع العقارات وشرائها.

حيث أن القانون الإماراتي لا يعتد بنفاذ عقود البيع العقارية، إلا بتوثيقها أمام دوائر البلدية. والمبادرة إلى نقل الملكية لدى دوائر الشهر العقاري.

وبالتالي فإن أي شخص يبرم عقد بيع لشراء عقار في الإمارات، ننصحه بالمبادرة لتسجيل العقد لدى دوائر البلدية. ومن ثم نقل الملكية بأسرع وقت ممكن.

إذ يمكن للبائع أن يبيع ذات العقار شخص آخر حسن النية. وحيث أن الكشف العقاري لا يظهر أي بيوع أو حقوق عينيه على ذلك العقار.

فإن المشتري الثاني بمجرد شراء العقار وتوثيقه للعقد ونقله للملكية، سيملك العقار. ولن يتمكن المشتري الأول من إبطال العقد اللاحق. إلا إذا أثبت سوء نية المشتري الثاني.

الأسئلة الشائعة

نعم، إن دعوى صحة ونفاذ عقد بيع تثبت الملكية في الإمارات، خاصة إذا تم إقناع المحكمة بذلك، وأصدرت حكمها بتثبيت تلك الملكية. لأن الدعوى هنا تعتبر من الدعاوى العينية، التي تؤدي لوجوب التنفيذ العيني بشأن العقار محل العقد.
يتم رفع دعوى صحة ونفاذ في الإمارات لتسجيل عقود البيع، ونقل ملكية العقار، حيث يعتبر ذلك الإجراء عيني، وبمجرد صدور الحكم في الدعوى. فإن ذلك الحكم سيقوم مقام التسجيل، وتنتقل الملكية للمشتري منذ وقت قيد دعوى الصحة والنفاذ في الشهر العقاري.
إن دعوى صحة التوقيع، هي دعوى تحفظية يرفعها المشتري للحصول على حكم بصحة توقيع البائع، وهي لا ترد على الحق المتنازع عليه. وبالتالي لا يمكن الأخذ الحكم الصادر بشأنها للتنفيذ ونقل الملكية، أما دعوى الصحة والنفاذ، فإن الحكم الصادر بشأنها، يقوم مقام التسجيل وتنتقل الملكية بموجبه.
دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في الإمارات، هي الدعوى التي يرفعها المشتري بمواجهة البائع، لإثبات صحة عقد البيع المبرم بينهما. والحصول على حكم قضائي يقوم مقام التسجيل، بحيث يتمكن من نقل الملكية منذ وقت قيد دعوى الصحة والنفاذ في الشهر العقاري.

وبذلك نصل نهاية مقالتنا عن دعوى صحة ونفاذ عقد البيع في القانون الاماراتي. والتي حاولنا أن نوضح من خلالها كافة الجوانب المتعلقة بتلك الدعوى. والفرق بينها وبين دعوى صحة التوقيع.

مؤكدين على ضرورة الاستعانة بأفضل المحامين المختصين بعقود البيع لدى مكتب عزة الملا للمحاماة والاستشارات القانونية.

اطلع أيضا على تفاصيل عقد البيع في القانون الاماراتي، ودعوى بطلان عقد البيع بالقانون الاماراتي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي