تخطى إلى المحتوى

عقوبة التحرش الجنسي في الامارات

عقوبة التحرش الجنسي في الامارات

يُجرم القانون الإماراتي مختلف السلوكيات التي تهدد أمان الفرد وتُهين كرامته، ويمثل التحرش الجنسي أحد أبرز أنواع السلوكيات المحظورة بناءً على ذلك.

حيث تُفرض عقوبة التحرش الجنسي في الامارات بحق كل شخص يقدم على ارتكاب فعل غير لائق يتسبب في إهانة شخص وجرح مشاعره بوصفه تحرشاً جنسياً.

للاستفسار عن أي معلومات قانونية حول التحرش الجنسي في قانون العقوبات الإماراتي من محامي إماراتي مختص، اضغط هنا للتواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

عقوبة التحرش الجنسي في الامارات.

عرّف القانون التحرش الجنسي بوصفه كل إمعان يتسبب بمضايقة، أو إلحاح على الغير بتكرار أفعال، إشارات، أو أقوال، من شأنها خدش حياء الضحية، حملها، وإكراهها على الاستجابة لرغبات جنسية.

يمثل التحرش الجنسي أحد مظاهر العنف الجسدي والجنسي الذي يمكن أن تتعرض له مختلف الفئات ومنها النساء بصفة خاصة، بالإضافة إلى التحرش بالأطفال وربما الرجال في بعض الحالات.

وتمثل هذه الظاهرة انتهاكاً واضحاً وصريحاً لحرية الفرد، وحماية كيانه بالإضافة إلى أنها تمثل تعدياً صارخاً على القيم الاجتماعية والإنسانية على كافة الأصعدة النفسية، العقلية، والقانونية.

وعليه، أضحى التحرش الجنسي سلوك مجرم شرعاً وقانوناً، ويعاقب عليه القانون الإماراتي وفق العديد من المعايير المتعلقة بسن الضحية ومكان التحرش، لا سيما وأن التحرش يمكن أن يحدث في:

  • المؤسسات التعليمية بكافة مراحلها.
  • الأماكن العامة بمختلف خدماتها.
  • مؤسسات العمل.

ولذلك فقد حرص المشرع الإماراتي على مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة عبر إقرار عقوبة التحرش الجنسي في الإمارات التي تستهدف مختلف الفئات العمرية، والاجتماعية إذا ما توافرت أركان الجريمة.

ومن ثم، يعاقب كل من يرتكب جريمة التحرش الجنسي في الإمارات بالسجن لمدة سنة على الأقل أو بدفع غرامة مالية لا تقل عن 10,000 درهم إماراتي أو بكلتا العقوبتين بحسب المادة 359 مكررا 3 من قانون العقوبات.

ومنعاً لاستغلال أي سلطة وظيفية، دراسية، أو أسرية في تحرش جنسي تشدد هذه العقوبة لتصبح السجن لمدة سنتين على الأقل والتغريم بما لا يقل عن 50 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين إن كان للجاني أي سلطة على المجني عليه.

بالإضافة إلى ذلك، يؤخذ بعين الاعتبار ظروف جريمة التحرش الجنسي فتفرض ذات العقوبة المشددة إذا:

  • تعدد الجناة القائمين بالجريمة.
  • حمل الجاني سلاحاً يهدد به الضحية أثناء التحرش.

ومن الجدير بالذكر، أن الإبلاغ عن جرائم التحرش الجنسي حق وواجب على كل شخص في سبيل حماية الأفراد داخل الإمارات، ولكن يحظر تقديم البلاغات والادعاءات الكاذبة حول جرائم التحرش.

ويمكن أن يتلقى مقدم البلاغ الكيدي عقوبة بسبب إساءة استعمال الحق في التبليغ عن الجرائم، مما يحقق مصلحة مزدوجة من حيث الإبلاغ عن المجرمين وحماية الأفراد من البلاغات الكيدية في ذات الوقت.

الأسئلة الشائعة

يمكن أن يتعرض أي فرد للتحرش الجنسي مما يدفعه للتساؤل حول كيفية الإبلاغ بالإضافة إلى معرفة حكمه، عقوبته، والإجراءات المتبعة بشأن هذه الجريمة في الإمارات، ومن أبرز هذه التساؤلات:

نعم، يعتبر لمس اليد من التحرش الجنسي، لأن اللمس الغير المرغوب يعد وبدرجة كبيرة تحرشاً جنسياً.
يعد التحرش الجنسي حرام شرعا كما أنه من كبائر الذنوب ولا يصدر إلا عن ذوي النفوس الضعيفة، بالإضافة إلى أنه يمثل جريمة يعاقب عليها القانون في الإمارات.

وبذلك نصل إلى ختام مقالنا حول عقوبة التحرش الجنسي في الامارات، فإن كان لديك أي تساؤلات حول جريمة التحرش، أو احتجت إلى إثبات وقوع التحرش وإقامة الدعوى يمكنك اختيار محامي مختص من مكتب الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

قد يهمك الاطلاع على: عقوبة الاعتداء الجسدي في الإمارات، ومعرفة عقوبة التحرش في الامارات، ومعرفة الاعتداء الجنسي على الاطفال في الإمارات، ومعرفة عقوبة التحرش بالاطفال في الامارات.


المصادر:

  • قانون العقوبات لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • ويكيبيديا، الموسوعة الحرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي