تخطى إلى المحتوى

عقوبة التحرش اللفظي في الامارات

عقوبة التحرش اللفظي في الامارات

يعتقد الكثيرون أن التحرش مقتصر على انتهاك الجسد عبر التعدي باللمس، إلا أن ذلك اعتقاد خاطئ ويمكن إثبات ذلك من خلال القانون في الإمارات العربية المتحدة.

يتمثل ذلك بفرض عقوبة التحرش اللفظي في الامارات، ومن ثم فهي جريمة يُدان فاعلها عبر إثباتها بمختلف الطرق والأساليب المشروعة.

إن كان لديك تساؤلات حول كيفية التعامل مع التحرش اللفظي في الإمارات، اضغط هنا للتواصل مباشرة مع محامي إماراتي مختص لدى مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

عقوبة التحرش اللفظي في الامارات.

التحرش اللفظي هو مجموعة لا يمكن حصرها من الألفاظ والمفردات التي يتفوه بها شخص تجاه شخص آخر تنطوي على تعليقات مهينة ومفردات ذات إيحاءات جنسية.

بحيث تتسبب بحالة من عدم الارتياح، الإحساس بعدم الاحترام، والخوف من الطرف الآخر، مما يشكل تعدياً على مشاعره وخصوصيته.

مع انتشار التحرش اللفظي في الشوارع، الحدائق، المؤسسات التعليمية، الأماكن العامة، ومؤسسات العمل أخذ المشرع الإماراتي دوراً هاماً في وضع القوانين الرادعة للحد من هذه الظاهرة.

وعليه، يعد التحرش اللفظي من أشكال التحرش الجنسي من وجهة نظر القانون الإماراتي حتى وإن كان يقتصر على المفردات دون تضمنه لأي فعل جسدي أو الاتصال باللمس.

ومن ثم، يعاقب كل من يتعرض لفتاة في الإمارات بقول يخدش حيائها، بالسجن لمدة سنة على الأكثر ودفع غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين وفق المادة 359 من قانون العقوبات الإماراتي.

بينما يعاقب المتحرش جنسياً عبر القول بما يمثل دعوة لتلبية الرغبات الجنسية أو إثارته بما يخدش الحياء بالسجن لمدة لا تقل سنة أو بدفع غرامة لا تقل عن 10 آلاف درهم أو بكلتا العقوبتين.

من الجدير بالذكر، أن هذه العقوبة تشدد في حال تعدد الجنات أو كان للجاني سلطة على المجني عليه دراسياً، أسرياً، أو وظيفياً لتصبح السجن لمدة لا تقل عنها سنتين أو دفع غرامة مالية لا تقل عن 50 ألف درهم إماراتي أو بكلتا العقوبتين.

بالإضافة إلى ذلك، يعاقب كل شخص يتلفظ بأقوال مخلة بالآداب العامة، بالسجن لمدة ستة أشهر على الأكثر وفق المادة 358 من قانون العقوبات.

صور التحرش اللفظي

تتعدد صور وأشكال التحرش اللفظي التي تستدعي إدانة الجاني وفرض عقوبة التحرش اللفظي عليه من قبل المحكمة، وفيما يلي بعض هذه الصور:

  • المناداة بالقول، الصراخ، أو الهمس.
  • الصفير، أو استخدام الإشارات ذات الإيحاءات الجنسية.
  • إبداء الملاحظات والتعليقات حول جسد الضحية، حركاتها، مشيتها، أو ملابسها.
  • إلقاء الألفاظ والنكات التي تنطوي على معاني جنسية.
  • استخدام التعابير الوجهية ذات الطابع الجنسي ومنها الغمز.
  • الدعوة الواضحة بالقول لممارسة الجنس.
  • تقديم الاهتمام والإلحاح بالتعارف، الحصول على رقم الضحية، أو عنوانها في حين عدم رغبتها بذلك.
  • إجراء المحادثات ذات الطابع الجنسي غير المبررة مع الأطفال.
  • المكالمات الهاتفية التي تتضمن مختلف الألفاظ غير اللائقة، الدعوة لإقامة العلاقات، أو التهديد، ومنها تهديد الفتاة بالاغتصاب.

الأسئلة الشائعة

تشك معظم ضحايا التحرش في إمكانية إدانة الجاني عبر الإبلاغ عنه، وفرض العقوبة المستحقة، ولذلك تطرح العديد من التساؤلات حول ذلك:

هو كافة الألفاظ والمفردات التي يتفوه بها شخص تجاه شخص آخر.
تنطوي هذه الألفاظ على تعليقات مهينة ومفردات ذات إيحاءات جنسية، تتسبب بحالة من عدم الارتياح، عدم الاحترام، والخوف من الطرف الآخر بما يشكل تعدياً على مشاعره وخصوصيته.
نعم، يعتبر الكلام تحرش إن تضمن هذا الكلام أي مفردات غير لائقة، انطوى على معاني جنسية بما يتسبب بخدش حياء الضحية، أو كان إلحاحاً بالتعارف بما يسبب الإزعاج.
ينبغي التقيد بالعديد من الخطوات عند التعرض للتحرش اللفظي، حيث ينبغي تجاهل المتحرش وعدم الرد عليه مع محاولة لفت انتباه الناس المتواجدين بهدف تكوين شهود على الحادثة، ومن ثم التبليغ عنه، ومن الضروري عدم الدخول في نزاع مع المتحرش، مطالبته بالاحترام، التوسل إليه، أو استفزازه.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا حول عقوبة التحرش اللفظي في الامارات والذي تضمن أيضاً توضيح مفهوم التحرش اللفظي وصوره.

للحصول على مساعدة محامي متخصص للتبليغ عن متحرش وإقامة دعوى ضده يمكنك التواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

ننصحك بالاطلاع على عقوبة التحرش في الامارات، ومعرفة عقوبة التحرش الجنسي في الإمارات، ومعرفة عقوبة التحرش بالاطفال في الامارات.


المصادر:

  • قانون العقوبات لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • صحيفة الإمارات اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي