تخطى إلى المحتوى

عقوبة التشهير في القانون الاماراتي

عقوبة التشهير في القانون الاماراتي

يكفل القانون حماية سمعة الأفراد أسوة بحماية حقوقهم الأخرى، ولذلك تفرض عقوبة التشهير في القانون الاماراتي ضد كل شخص يسيء إلى سمعة فرد أو مؤسسة.

ويعود ذلك إلى الأذى والضرر الذي يلحق بالضحية جراء تشويه سمعتها، والذي يتسبب بمشاكل خاصة بالنظرة الاجتماعية وربما خسائر مادية في حالات تشويه سمعة المؤسسات التجارية.

إن كنت بحاجة إلى استشارة محامي إماراتي مختص بإقامة دعوى تشهير، اضغط هنا للتواصل مباشرةً مع مكتب الملا للمحاماة والاستشارات القانونية.

عقوبة التشهير في القانون الاماراتي.

التشهير هو عملية نشر المعلومات التي تلحق الضرر بسمعة شخص، جهة، أو مؤسسة، عادةً ما تكون مخالفة للواقع وزائفة، سواء نفذت بشكل شفهي، كتابي، عبر الوسائل الإعلامية، أو مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن صور التشهير:

  • نشر الأخبار الكاذبة والمضللة حول حياة الفرد الشخصية.
  • الإساءة إلى كفاءته الوظيفية.

وعليه فإن التشهير جريمة جنائية يترتب عليها عقوبات في الإمارات العربية المتحدة.

ومن ثم، يعاقب من يسند إلى غيره شيئاً من شأنه أن يسيء إلى سمعته ويجعله محط ازدراء أو يعرضه للعقاب، بالسجن لمدة سنتين على الأكثر أو بدفع غرامة لا تزيد عن 20 ألف درهم إماراتي.

كما تفرض كلتا العقوبتين أو أحداهما في حال:

  • وقع القذف بحق موظف عام، أو شخص مكلف بخدمة عامة جراء قيامه بعمله.
  • كان الفعل ماساً بالعرض، أو مسيء لسمعة العائلات عملاً بالمادة 425 من قانون العقوبات الإماراتي.

بالإضافة الى ذلك، يعاقب من يرمي غيره باستخدام طرق العلانية بما يؤدي إلى خدش شرفه بالسجن لمدة لا تزيد عن سنة أو بالغرامة بما لا يزيد عن 20 ألف درهم.

وتشدد هذه العقوبة إذا وقع السب بحق موظف عام أو شخص مكلف بخدمة عامة بحسب المادة 426 من قانون العقوبات.

الأسئلة الشائعة

يمثل تشويه السمعة عبر التشهير إحدى الجرائم الخطيرة التي يخشاها كافة الأفراد في المجتمع ويطرحون بشأنها العديد من الأسئلة، ومن أبرزها:

يعاقب من يسند إلى غيره شيئاً من شأنه أن يسيء إلى سمعته ويجعله محط ازدراء أو يعرضه للعقاب، بالسجن لمدة سنتين على الأكثر أو بدفع غرامة لا تزيد عن 20 ألف درهم إماراتي.
لا، لا تختلف عقوبة التشهير في دبي عن باقي الإمارات. حيث أن قانون العقوبات وغيره من القوانين السارية في الإمارات العربية المتحدة يطبق في مختلف المحاكم داخل الإمارات دون أي تفريق.

إلى هنا نصل الى ختام مقالنا حول عقوبة التشهير في القانون الاماراتي سواء تم بشكل شفهي، كتابي، باستخدام وسائل الإعلام، أو حتى باستخدام وسائل التواصل الإلكترونية.

في حال حاجتك إلى استشارات قانونية بشأن دعوى تشهير أو كان لديك أي استفسارات حول جريمة التشهير وعقوباتها في الإمارات، يمكنك التواصل مع مكتب المحامي ابراهيم الملا للمحاماة.

ننصحك بالاطلاع على التشهير في القانون الاماراتي، ومعرفة التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي في القانون الإماراتي.


المصادر:

  • وزارة شؤون مجلس الوزراء الإمارات العربية المتحدة.
  • ويكيبيديا، الموسوعة الحرة.

2 فكرتين بشأن “عقوبة التشهير في القانون الاماراتي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي