تخطى إلى المحتوى

عقوبة الهروب من موقع الحادث في الامارات

عقوبة الهروب من موقع الحادث في الامارات

إن الاهتمام الحكومي في الإمارات الذي طال مختلف الجوانب الحياتية للمواطنين كان له دورٌ أيضاً في شؤون السير وقواعد المرور.

حيث نظم قانون السير العقوبات الناتجة عن مخالفة التعليمات المرورية ومنها عقوبة الهروب من موقع الحادث في الامارات.

للحصول على استشارة قانونية متعلقة بقضايا السير والمرور، اضغط هنا للتواصل مباشرةً مع أفضل محامي في ابوظبي لدى مكتب عزة الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

عقوبة الهروب من موقع الحادث في الامارات.

تمثل الحوادث المرورية أخطر المشكلات التي تعترض القائمين على شؤون السير وتطبيق قوانينه في الإمارات، لا سيما إن نتجت عن مخالفات لتعاليم المرور وتَسببها بأضرار مادية وإصابة الأشخاص.

حيث تسعى القيادة العامة للشرطة في كشف أسباب الحوادث والتحري حول نشوئها بصورة تلقائية وطبيعية أو أنها ذات أبعاد جنائية مما يستدعي التعاون مع الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة للمباحث الجنائية.

وعليه، يُعد هروب أحد الأشخاص من موقع الحادث سواء كان سبباً فيه أو ضحيةً له مشكلة ذات آثار عديدة تعيق مجرى التحقيق وعمل الجهات المختصة، لذا كان لا بد من عدّها مخالفة يعاقب عليها القانون في الإمارات.

ومن ثم، يُعاقَب من لا يتوقف عند وقوع حادث مرور منه أو عليه ويهرب من موقع الحادث دون وجود عذر مقبول بالحبس ودفع غرامة مالية لا تقل عن عشرين ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين عملاً بالمادة 49 من قانون السير والمرور الإماراتي.

ويعود فرض هذه العقوبة إلى العديد من الأسباب، حيث يؤدي فقدان أحد أطراف الحدث إلى صعوبة تفسير وحل القضايا المرورية ومعرفة حيثيات حدوثها.

حيث لا بد من البقاء في مكان الحادث عند وقوعه والمسارعة إلى إبلاغ الجهات المختصة للمساهمة في تقليل مخاطر الحادث لا سيما عند وجود إصابات لدى الأشخاص.

ومن الجدير بالذكر، أن هروب المتسبب في وقوع حادث وفراره من مكان وقوع الحادث قد لا يقتصر على إدانته واتهامه بجريمة الهروب من موقع الحادث وحسب، حيث يتهم أيضاً بالمساس بسلامة الآخرين والامتناع عن المساعدة.

بالإضافة إلى ذلك تحرر مخالفة مرورية باسمه ويحصل على نقاط سوداء في حال كان مسرعاً، كان هناك مخالفة في رخصة السيارة، أو أنه لا يحمل رخصة قيادة وغيرها من المخالفات.

من لا يتوقف عند وقوع حادث مرور منه

الأسئلة الشائعة

تفرض غرامة مالية قدرها عشرين ألف درهم إماراتي على الأقل بحق كل شخص يُدان بالهروب من موقع الحادث بحسب قانون السير والمرور.
ينبغي الإبلاغ عن وقوع الحادث بشكل مباشر لإسقاط تهمة الهروب وإلا فإن مغادرة الموقع يُعد هروباً يستدعي فرض العقوبة التي حددها القانون.

بذلك نصل إلى ختام مقالنا حول عقوبة الهروب من موقع الحادث في الامارات التي فرضت بموجب قانون السير والمرور لما لها من آثار سلبية ومخاطر عديدة.

وإن كنت بحاجة محامي مختص لاستشارته حول الاتهام بالهروب من موقع الحادث وإجراءات إبلاغ الجهات المعنية أو القضايا المتعلقة بتأمين السيارات عند وقوع حادث يمكنك التواصل مع مكتب الملا للمحاماة والخدمات القانونية.

قد يهمك الاطلاع على عقوبة المتسبب في حادث مروري بالإمارات.


المصادر:

البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المحامي